الالتحاق بسلك تأهيل أطر هيئة التدريس

يقبل في سلك تأهيل أطر هيئة التدريس، الناجحون في المباراة التي يشارك فيها:

  • المترشحون الحاصلون على الأقل على شهادة الإجازة في المسالك الجامعية للتربية أو ما يعادلها، و الذين لا يتجاوز سنهم 45 سنة عند تاريخ اجراء المباراة.
  • المترشحون الحاصلون على الاقل على شهادة الاجازة أو شهادة الإجازة في الدراسات الأساسية أو شهادة الإجازة المهنية أو ما يعادل إحداها، و الذين لا يتجاوز سنهم 45 سنة عند تاريخ إجراء المباراة، و المتوفرون على كفاءات نظرية و علمية مماثلة للتكوين في المسالك الجامعية للتربية، وذلك بعد الخضوع لانتقاء أولي تحدد كيفيات تنظيمه بموجب قرار للسلطة الحكومية المكلفة بالتعليم المدرسي، و يتابع الناجحون في هذه المباريات تأهيلهم بأحد المسالك التالية:
  • مسلك تأهيل أساتذة التعليم الأولي و التعليم الابتدائي.
  • مسلك تأهيل أساتذة التعليم الثانوي الاعدادي.
  • مسلك تأهيل اساتذة التعليم الثانوي التأهيلي.

يتضمن كل مسلك الوحدات و المواد المدرسة في السلك التعليمي المناسب كما هي محددة في القرار المنظم للتوين في هذه المسالك

إجراءات تدبير تأهيل أطر هيئة التدريس

  • سنة التأهيل

تنتظم سنة التأهيل في أسدوسين، يتكون الأسدوس الأول من 15 أسبوعا، والأسدوس الثاني من 15 أسبوعا، تتوزع على الشكل الآتي:

  • أسبوع خاص بمحطة الاستقبالوالتقويم التشخيصي وبداية التكوين.
  • 7 أسابيع في الأسدوس الأول خاصة بأسابيع التأهيل النظري، و 7 أسابيع خاصة بالتداريب الميدانية.
  • 6 أسابيع في الأسدوس الثاني خاصة بأسابيع التأهيل النظري، و 8 أسابيع خاصة بالتداريب الميدانية.
  • أسبوع في نهاية كل الأسدوس الأول لاستكمال المجزوءات وإجراء التقويم النهائي للمجزوءات.
  • ويخصص أسبوع في نهاية الأسدوس الثاني؛ لمناقشة وتقويم البحوث وللتقويم الاستدراكي والمداولات النهائية على ان تتم اختبارات التقويم النهائي للمجزوءات في الأسبوع 29.
  • مبادئ واعتبارات
  • العمل بنظام الأسدوسين.
  • تخصيص 60 في المائة من زمن التكوين للتداريب الميدانية، و40 في المائة منه للمجزوءات.
  • اعتماد المقاربة المجزوءاتية؛ بحيث تسهم كل المجزوءات في إنماء الكفايات المهنية.
  • تحقيق مبدأ التكافؤ في الغلاف الزمني للمجزوءات.
  • تخصيص مجزوءة أو أكثر لإنماء كل كفاية، تتضمن مقاطع خاصة بعلوم التربية، ومقاطع خاصة بديدكتيك المواد، ولها امتدادات في التداريب الميدانية، لضمان تحقيق الانسجام والتكامل بين مختلف مجالات وفضاءات التأهيل بمراعاة الأنموذج عملي-نظري-عملي.
  • ضرورة التنسيق بين الشعب لتحديد المتدخلين والحيز الزمني الذي سيخصص لكل مجال، فيما يتعلق بالمجزوءات التي تتضمن أنشطة في علوم التربية وأخرى في الديدكتيك.
  • الحرص على التمفصل بين المجزوءات بما يخدم نسقية التأهيل.
  • تمديد مجزوءات دعم التكوين الأساس على طول الأسدوس.
  • اعتبار نتائج التقويم التشخيصي وحاجات الأساتذة المتدربين في علاقة بتوصيف للكفايات، لتشكيل مجموعات حاجات منسجمة في مجال استكمال التكوين في مواد التخصص، تسمح بتحديد مضامين مجزوءات دعم التكوين الأساس وبرمجتها.
  • تدبير محطة التصديق على استيفاء المجزوءة بشكل مشترك بين مختلف المتدخلين.

 

  • برمجة مجزوءات التأهيل
  • مسلك التعليم الأول والتعليم الابتدائي (الشعبة المزدوجة)
الأسدوس الأول الأسدوس الثاني
المجزوءات المدة المجزوءات المدة
التخطيط 34 التدربير 2 34
التدبير 1 34 التدبير 3 34
منهجية البحث التربوي 34 التقويم 34
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم 34 التشريع وأخلاقيات المهنة (2/1)

الحياة المدرسية (2/1)

34
دعم التكوين الأساس 1 34 دعم التكوين الأساس 3 34
دعم التكوين الأساس 2 34 دعم التكوين الأساس 4 34

 

  • مسلكا التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي
الأسدوس الأول الأسدوس الثاني
المجزوءات المدة المجزوءات المدة
التخطيط 34 التدبير 2 34
التدبير 1 34 التقويم 34
منهجية البحث التربوي 34 التشريع وأخلاقيات المهنة 34
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم 34 الحياة المدرسية 34
دعم التكوين الأساس (1) 34 دعم التكوين الأساس (3) 34
دعم التكوين الأساس (2) 34 دعم التكوين الأساس (4) 34

ملحوظة: تخصص ساعتان من الغلاف الزمني في بداية المجزوءة للتقويم التشخيصي، وساعتان في نهايتها للتصديق.

 

  • التمفصل بين المجزوءات

 تشكل المجزوءات عدة تكوينية منسجمة ومتكاملة ومحدودة زمنيا، تهدف إلى بناء كفايات مهنية، من خلال مراعاة التمفصل بين مختلف مكوناتها وبين بعضها البعض، بما يضمن انسجام التأهيل.

وهذا يتطلب:

  • استحضار النسقية في تدبير المجزوءات في علاقتها بالتداريب الميدانية؛
  • إرساء محطات ارتقائية لبناء الكفاية المهنية من خلال التأهيل العملي؛
  • مراعاة سياق التداريب الميدانية أثناء تدبير مجزوءات التأهيل؛
  • ضمان الانسجام والتفاعل البنائي بين المجزوءات؛
  • ضرورة العمل بالفريق لتحقيق التمفصل والنسقية.

 

  • التمفصل بين فضاءات التأهيل
  • إنجاز الأنشطة المٌمهنِنة داخل المركز وخارجه (التعليم المصغر، لعب الأدوار، تحليل الممارسات، إنجاز أدوات لتدبير وتقويم التعلمات…)
  • إنجاز أنشطة التأهيل العملي داخل مؤسسات التدريب.
  • الانفتاح على كل فضاءات التأهيل الممكنة (المركبات التربوية والثقافية والاجتماعية، المكتبات…).

 

  • التمفصل بين التكوين الحضوري والتكوين الذاتي
  • تكتسي أنشطة التكوين الذاتي أهمية خاصة ضمن منهاج التأهيل، حيث تتمثل في تمكين الأساتذة المتدربين من آليات وأدوات تؤهلهم لإنماء كفايتهم وتطويرها حتى بعد التخرج.
  • ومن أهم الأدوات التي يمكن استثمارها لإرساء هذا النوع من التعلم: الشبكات والملفات الفردية التربوية كالملف الشخصي للمتدرب(ة) Portfolio، والبحث المكتبي وفي شبكة الأنترنيت… وعروض وإسهامات ورقية ورقمية لدعم التكوين الذاتي.
  • ولتفعيل التكوين الذاتي يمكن حث الأستاذ(ة) المتدرب(ة) على اعتماد التكوين بالنظير والتكوين عن بعد، والانخراط في مشاريع تربوية وورشات وأنشطة التأهيل المندمجة (أنشطة ومحارف ومسارح وخرجات وأبحاث ودراسات وقراءات…).

 

  • التداريب الميدانية
  • يعتمد مبدأ التناوب والتكامل بين أنشطة التكوين بالمركز والتداريب الميدانية، تفعيلا للأنموذج المعتمد: عملي – نظري – عملي.
  • تشمل كل محطة من محطات التداريب الميدانية ثلاث فترات أساسية:
  • الفترة الأولى قبلية للتحضير الإداري والبيداغوجي، تخصص لها 4 ساعات ؛
  • الفترة الثانية لتدبير أنشطة التدريب الميداني (الممارسة الفصلية وأنشطة الحياة المدرسية، يتخللها ما مجموعه 4 ساعات لتحليل الممارسات)؛
  • لفترة الثالثة بعدية للتقاسم والتعديل ودعم البعد التبصري، تخصص لها 4 ساعات خلال اليوم الأخير من الغلاف الزمني المخصص لمحطة التدريب.

 

  • يمكن للأستاذ المتدرب أن يحلل ممارساته التعليمية بحضور زملائه، وتحت إشراف الأستاذ المكون أو الأستاذ المرشد:
  • مباشرة بعد إنجازه لوضعية تعلم أو درس؛
  • بعد عرض شريط لأداء المعني بالأمر أو تقريره عن إنجازه أو تجربته.

 

  • تتكون أسابيع التداريب الميدانية من 30 ساعة تتوزع كالآتي:
  • 4 ساعات في بداية الأسبوع للتحضير،
  • 4 ساعات خلال الأسبوع لأنشطة الحياة المدرسية؛
  • 4 ساعات خلال الأسبوع لتحليل الممارسات الفصلية؛
  • 14 ساعة للممارسة الفصلية.
  • و4 ساعات في نهاية الأسبوع للتقاسم والتعديل ودعم البعد التبصري.
  • في إطار التناوب، يتحمل الأساتذة المتدربون تدريجيا مسؤولية الفصل (ملاحظة واستئناس، تحمل جزئي ثم تحمل كلي).
  • تتكون التداريب المهنية من المحطات الأتية:

 

  • مسلك التعليم الأولي والتعليم الابتدائي (الشعبة المزدوجة)

 

الأسدوس الأول

المحطة موضوعها عدد الأسابيع الغلاف الزمني
الأولى محطة الاستئناس بالوسط المهني وجمع المعطيات الخاصة بالتخطيط 1 (30 س)
الثانية تدبير وضعية تعلم 2 (60 س)
الثالثة تدبير درس تعلم 2 (60 س)
الرابعة تدبير درس تعلم 2 (60س)

 

الأسدوس الثاني

المحطة موضوعها عدد الأسابيع الغلاف الزمني
الخامسة تدبير درس 2 (60 س)
السادسة جمع المعطيات وتدبير الأقسام المشتركة والتعليم الأولي وذوي الحاجات الخاصة 2 (60 س)
السابعة التحمل الكلي لمسؤولية القسم وامتحان التخرج في شقه العملي 2 (60س)
الثامنة تقويم التعلمات: معاينة وتخطيطا وتدبيرا وتقويما ومعالجة 2 (60 س)

 

  • مسلكا التعليم الثانوي الإعدادي

الأسدوس الأول

المحطة موضوعها عدد الأسابيع الغلاف الزمني
الأولى محطة الاستئناس بالوسط المهني وجمع المعطيات الخاصة بالتخطيط 1 (30 س)
الثانية تدبير وضعية تعلم 2 (60 س)
الثالثة تدبير درس 4 (120 س)

 

 

الأسدوس الثاني

المحطة موضوعها عدد الأسابيع الغلاف الزمني
الرابعة التحمل الكلي لمسؤولية القسم 4 (120 س)
الخامسة تحمل كلي لمسؤولية القسم وامتحان التخرج في شقه العملي 2 (60 س)
السادسة تقويم التعلمات: معاينة وتخطيطا وتدبيرا وتقويما ومعالجة. 2 (60 س)

ملحوظة

بالنسبة للتشريع والحياة المدرسية وأخلاقيات المهنة، فقد خصص لها إضافة إلى المجزوءة أو المجزوءتين المشار إليها أعلاه: 4 ساعات خلال كل أسبوع من التداريب الميدانية على امتداد الأسدوسين، ويتم تدبيرها من طرف فريق التكوين وتتضمن كل ما يتعلق بالحياة المدرسية أثناء الممارسة الفصلية والزيارات الميدانية.

والمقصود بالحياة المدرسية كل ما يتعلق بالوسط المهني من أنشطة وعلاقات، والتدبير الإداري والتربوي للمؤسسة، وعلاقة المؤسسة مع المحيط…

  • مخطط تدبير سنة التأهيل

اعتمدت رزنامات تدبير سنة التأهيل على المحددات التالية:

  • الأسبوع التكويني يتكون من 30 ساعة؛
  • الأسبوع البيداغوجي يمتد على مدى ستة أيام (من الاثنين إلى السبت)؛
  • مدة العمل البيداغوجي اليومي من 6 إلى 8 ساعات.

هذا؛ على أن تبقى فضاءات المركز (المكتبة، قاعة الإعلاميات، قاعة العروض…) رهن إشارة الأساتذة المكونين والأساتذة المتدربين طيلة اليوم، من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة السادسة مساء من الاثنين إلى الجمعة، ويوم السبت من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة زوالا.

ويمكن لمجلس المؤسسة تكييف هذه الرزنامة وفق خصوصيات كل مركز دون إغفال المرتكزات الأساس التالية:

  • مبادئ هندسة عدة التأهيل؛
  • عدد أسابيع محطات التداريب الميدانية وإجراءات تدبيرها؛
  • عدد المجزوءات وبرمجتها حسب الأسدوسين؛
  • تدبير المجزوءات من طرف فريق التكوين؛
  • التصديق على استيفاء المجزوءات وفق برمجة مجزوءات التأهيل أعلاه؛
  • محددات وإجراءات التقويم (التصديق والاستدراك).

 

 طريقة احتساب المعدل السنوي (ابتدائي – مزدوج)

صيغ التقويم والاشهاد لسلك تأهيل أطر هيئة التدريس بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

 

صيغ التقويم

مجال التقويم مكوناته المادة الأوزان
تقويم المجزوءات والتداريب الميدانية المجزوءات مراقبة مستمرة تحدد من قبل المتدخلين في المجزوءة بعد موافقة مجلس المركز 25 % 40 % 50 %
اختبار نهاية المجزوءة 75 %
التداريب الميدانية 60 %
الاختبارات النهائية الشق العملي إنجاز ثلاثة دروس تحدد وفق التوجيهات التربوية 30 % 50 %
مناقشة الدروس الثلاثة 20 دقيقة لكل درس 10 %
مشروع البحث الشخصي المؤطر المنتوج 30 % 10 %
العرض والمناقشة العرض: 20 دقيقة 30 %
المناقشة: 30 دقيقة 40 %

 

طريقة احتساب المعدل السنوي (الثانوي الإعدادي والتأهيلي)

صيغ التقويم مجال التقويم مكوناته المادة الأوزان
تقويم المجزوءات والتداريب الميدانية المجزوءات مراقبة مستمرة تحدد من قبل المتدخلين في المجزوءة بعد موافقة مجلس المركز 25 % 40 % 50 %
اختبار نهاية المجزوءة 75 %
التداريب الميدانية 60 %
الاختبارات النهائية الشق العملي إنجاز درسين تحدد وفق التوجيهات التربوية 30 % 50 %
مناقشة الدرسين 20 دقيقة لكل درس 10 %
مشروع البحث الشخصي المؤطر المنتوج 30 % 10 %
العرض والمناقشة العرض: 20 دقيقة 30 %
المناقشة: 30 دقيقة 40 %