يوم دراسي حول التكوين المستمر

نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين كلميم واد نون بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كلميم واد نون، وفي https://www.viagrapascherfr.com/sildenafil-biogaran-achat/ إطار اتفاقية شراكة وتعاون بين الأكاديمية وكلية علوم التربية بجامعة موريال بكندا، يوما دراسيا حول موضوع “التكوين المستمر في خدمة تجديد مهن التربية والتكوين”، بالمقر الرئيس بكلميم، يوم الأربعاء 01 مارس 2017 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا؛ بحضور ومساهمة باحثين وأساتذة وفاعلين بكل من كلية علوم التربية بكندا، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني (مديرية جيني)، والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كلميم واد نون والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكلميم، والسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بأسا.

استهل اليوم الدراسي بجلسة افتتاحية بحضور كل من ذ.عبد الجليل شوقي مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين وذة.لويز بواريي عميدة كلية علوم التربية بجامعة موريال وذ.الحافظ حواز المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكلميم وذ.الحسان المنصوري المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بأسا وذة.حبيبة أوبعلى رئيسة مكتب الشراكة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين نيابة عن السيد مدير الأكاديمية، وذة. ليلى اوبنعيسى باحثة اجتماعية بكلية علوم التربية بموريال، وذ.الغالي بوزيد عن مديرية جيني، والكفلاء بمؤسسات التدريب الميداني، وأطر من الأكاديمية الجهوية والمديرية الإقليمية، وأطر المركز الجهوي، والمتدربين بمسلك تكوين أطر الإدارة التربوية بالمركز، وممثلي الوسائل الإعلامية وفعاليات تربوية.

وقد تميزت هذه الجلسة الافتتاحية التي نشطها ذ.حدو لبور بكلمة ترحيبية لمدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، وكلمة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وكلمة عميدة كلية علوم التربية. مباشرة بعد استراحة شاي؛ بدأت الجلسة الأولى بعرض قدمته ذة. لويز بواريي عميدة كلية علوم التربية حول التكوين المستمر بالمؤسسة التي ترأسها.

وفي الجلسة الثانية؛ قدم ذ. محمد لعويج أستاذ مكون بالمركز عرضا حول تجربة المركز في التكوين المستمر من خلال الدورة التي نظمها المركز بتنسيق مع الأكاديمية حول التكوين المستمر لفائدة مدرسي اللغة الفرنسية، ثم بعد ذلك قدم ذ.رشيد نجيب أستاذ مكون بالمركز عرضا حول تجربة التكوين المستمر الحضوري لفائدة الأساتذة الموظفين بموجب عقود بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وقدم ذ.الحسين الغنامي أستاذ مكون بالمركز تجربة التكوين عن بعد لفائدة نفس الفئة، وتتمة لنفس الموضوع قدم ذ.الغالي بوزيد أستاذ مكون عن مديرية جيني نظرة حول التكوين عن بعد.

وختمت الجلستين بمناقشة عامة همت العروض المقدمة خلال اليوم الدراسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *