تاريخ المركز


  • 1999 – افتتاح مركز تكوين المعلمين و المعلمات بكلميم
  • 2012 – المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين كلميم السمارة
  • 2016 – المركز الجهوي لمهن ا لتربية و التكوين كلميم وادنون

تقديم المركز


إسم المؤسسة: المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين كلميم وادنون.

السياق التاريخي:

بموجب قرار وزير التربية الوطنية رقم 1737.99 الصادر في 03 شعبان 1420 (12 نونبر 1999م المنشور بالجريدة الرسمية بتاريخ 10 يوليو 2000 عدد 4811 تم إحداث مركز تكوين المعلمين والمعلمات بكلميم، واشتغل بهذه الصفة إلى أن صدر المرسوم المحدث للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين رقم 2.11.672 الصدار 27 محرم 1433 (23 دجنبر 2011) فتم تعيينه مقرا رئيسا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم السمارة وفق قرار وزير التربية الوطنية رقم 1866.12 الصادر في 22 ربيع الآخر 1433 (15 مارس 2012)، وألحق به فرعين إقليميين: الفرع الإقليمي لطاطا الكائن  بمقر مركز تكوين المعلمين والمعلمات سابقا، والفرع الإقليمي لطنطان الكائن بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر سابقا وهو فرع غير نشيط في الوقت الراهن.

وفي إطار التقسيم الجهوي الجديد (12 جهة)، وبناء على قرار لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني رقم 551.16 بتاريخ 02 فبراير 2016، تم تحديد المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين كلميم واد نون بمقر رئيس بكلميم.

يضم المقر الرئيس الإدارة الجهوية للمركز، كما يقدم في إطار الاختصاصات المسنودة إليه: تأهيلا لفائدة اطر هيأة التدريس(مسلك التعليم الثانوي الإعدادي/ شعبة اللغة الفرنسية وشعبة الاجتماعيات، ومسلك التعليم الأولي والابتدائي/ الشعبة المزدوجة)، وتكوينا لفائدة أطر الإدارة التربوية (مسلك تكوين أطر الإدارة التربوية)، وتكوينا لفائدة أطر الإدارة التربوية (إسناد)، ويساهم في التكوينات المستمرة التي تنظمها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ويقوم بأنشطة البحث العلمي في المجال التربوي.

السياق القانوني:

أحدثت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بمقتضى المرسوم رقم 2.11.672 الصادر في 27 محرم من 1433 هـ الموافق لـ 23 دجنبر 2011. ويعتبر المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمثابة مؤسسة لتكوين الأطر العليا خاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالتربية الوطنية، تناط به  المهام التالية :

– تأهيل أطر هيئة التدريس المتدربين.

– تهييء المترشحين لاجتياز مباريات التبريز للتعليم الثانوي التأهيلي.

– تكوين أطر هيئة الإدارة التربوية وأطر هيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي.

– تنظيم دورات للتكوين المستمر لفائدة مختلف فئات موظفي الوزارة.

– القيام بأنشطة البحث العلمي التربوي النظري والتطبيقي في المجالات التربوية والبيداغوجية والديداكتيكية.

كما أن المركز يضم ثلاثة أسلاك:

– سلك تأطير أطر هيئة التدريس.

– سلك تحضير مباريات التبريز.

– سلك تكوين أطر هيئة الإدارة التربوية وأطر الدعم الإداري والتربوي والإجتماعي.

مهام مدير المركز:

– يتولى المدير تسيير المؤسسة وتنسيق جميع أنشطتها ويرأس مجلس المؤسسة، ويحدد جدول أعماله.

– يسير جميع الموظفين أو المستخدمين المعينين في المؤسسة. – يسهر على حسن سير الدراسات وأعمال مراقبة المعلومات ويتخذ جميع التدابير اللازمة لهذه الغاية.

– يتفاوض في شأن اتفاقات واتفاقيات التعاون التي تعرض على مجلس المؤسسة للمصادقة عليها.

– يسهر على احترام النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل والنظام الداخلي داخل حرم المؤسسة ويجوز له أن يتخذ جميع التدابير التي تستلزمها الظروف.

يساعد المدير في مهامه أربعة مديرين مساعدين:

– مدير مساعد مكلف بسلك أطر هيئة التدريس.

– مدير مساعد مكلف بسلك تحضير التبريز.

– مدير مساعد مكلف بتكوين أطر الإدارة التربوية وأطر هيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي.

– مدير مساعد مكلف بالتكوين المستمر والبحث العلمي التربوي النظري والتطبيقي.

وبالإضافة إلى المديرين المساعدين نجد الكاتب العام، وتحدد اختصاصات هؤلاء طبقا للنص القانوني المنظم للمؤسسة ومقتضيات القانون رقم 01.00 والنصوص المتخذة لتطبيقه.