السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يقوم الإعلام والإتصال المؤسسي بدور فاعل في إبراز هوية ومجهودات المؤسسات وتقريبها من المجتمع والشركاء والفاعلين: إجتماعيين وتربويين واقتصاديين وسياسيين… وهو ما يتطلب من هذه المؤسسات إنتاج رسائل تواصلية تتجاوز مخاطبة العناصر الداخلية إلى مخاطبة الجمهور والشركاء؛ رسائل تتسم بالإبداع والرقي والمصداقية، باعتبار ذلك حقا مشروعا يكفله الدستور في الفصل 27، وتفرضه أهمية التنسيق مع الشركاء.

وفي هذا الإطار؛ يطلق المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم وادنون هذه البوابة الإلكترونية: www.crmefgs.ma إيمانا منه بضرورة التواصل الداخلي، وإرساء آلية للتكوين الذاتي، وكذا التواصل الخارجي مع المجتمع المدني عامة والشركاء خاصة، وخدمة إضافية في إطار التكوين الأساس الذي يوفره لطلبته؛ بل ويطمح ليكون أداة إضافية للإسهام في ورش التكوين المستمر للأطر التربوية والإدارية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، علاوة على اهتمامه بالبحث التربوي العلمي: تكوينا ومتابعة وتشجيعا.

سيسعى هذا المنبر إلى إبراز الرؤية الإستراتيجية التي يتبناها المركز في تحقيق أهدافه المستمدة من المرسوم المحدث للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (2011)، رؤية تستحضر الغاية المهنية في تأهيل أطر هيئة التدريس وتكوين أطر الإدارة الجدد، في أفق إرساء باقي الأسلاك، وتفعيل باقي المهام، حتى يتسنى لهذا الفاعل التربوي الإستجابة لحاجات منظومة التربية والتكوين على مستوى الجهة.

سيظل الطالب الأستاذ المتدرب وباقي منتسبي المركز في قلب الإهتمام، وسيواكب هذا الموقع ذلك، من خلال خلق جسور للتواصل، وجعل المنتسب شريكا في إنتاج وإغناء مواده تحت إشراف الطاقمين التربوي والإداري، وفق مقاربة تشاركية، ومنهجية تفاعلية.

وفي الختام، أتمنى لهذا المشروع كامل التوفيق ووافر السداد ليتسنى له تحقيق الأهداف المسطرة له، والمساهمة في الإرتقاء بمنظومة التربية والتكوين جهويا ووطنيا، خدمة لبلدنا المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله.

د. عبد الجليل شوقي
مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين
كلميم وادنون